Make your own free website on Tripod.com

 

 

 

       

       الأفلاج

 

 

نظام الري بالأفلاج نظام يمكن الاعتماد الكامل عليه للري ، لأنه دائم الجريان طيلة أيام العام فهو ثابت حتى في فترات الجفاف الطويلة وان كانت مياه بعض الأفلاج الصغيرة تتضاءل وقد تجف خلال انقطاع الأمطار لفترة طويلة .

ويختلف مقدار المياه المتدفقة في قناة الفلج من فلج إلى آخر وذلك لظروف منها : وفرة المياه المختزنة في الخزان الجوفي الذي يخرج منه الفلج ومقدار ما يفقده الفلج من مياه بفعل التسرب والتبخر

ويبلغ معدل تدفق المياه في الفلج العادي من ( 500 إلى  540 جالون ) في الدقيقة الواحدة .

 

         # أنواع الأفلاج:

 

         تنقسم الأفلاج إلى ثلاثة أنواع:   

 

( 1 ) أفلاح داؤديه: وهي أفلاح كبيرة غزيرة المياه عددها 117 فلج منها 62 حي وهي عبارة عن قنوات طويلة محفورة تحت الأرض يصل طولها إلى عدة كيلومترات وتصل أعماقها إلى عشرات الأمتار وهي دائمة الجريان طوال العام ولا تتعرض للجفاف

ومن الأفلاج الداؤدية في عبري:

عبري ، الدريز ، العينين ، العراقي ، الحميضي ، الميلح ، القابل ، هجرمات ، عملا 

وهذه الأفلاج تمثل أيضا أطول الأفلاج من حيث طول القناة ومن حيث اكبر المساحات المروية

( 2 ) أفلاح غيلية :

وهي الأصغر حجما من الأولى وأقل غزارة منها ( وعددها 156 فلجا منها 81 فلج حيا ) وهي عبارة عن قنوات تستمد مياهها من المياه الجارية على سطح الأودية الجارية وشبه السطحية بأعماق لا تزيد عن ( 3 إلى 4 أمتار )وتزيد كميات مياهها بعد هطول الأمطار وجريان الأودية مباشرة وتجف عند انقطاع الأمطار لمدة أكثر من عام. وتصل أطوالها بين ( 500 إلى 2000 متر ) ويعتمد عرض ساقيتها على نوع الوادي وغزارة مياه الأمطار عليه.

( 3 ) الأفلاج العينية :

وهي أفلاح عاديه وعددها ( 90 ) فلج منها 67 فلج حيا لكنها تستمد مياهها من العيون المائية مباشرة تتراوح أطوالها ( من 200 إلى 1000 متر ).

نظام الري :

المبدأ الذي يقوم عليه نظام اقتسام مياه الفلج وتوزيعها يخضع لنظام وترتيب يختلف من فلج إلى آخر.

 

 

# كيفية تقسيم مياه الفلج:

 

بعد إن تتم لجماعة من المزارعين شق فلج جديد لهم لري مزارعهم ويكونوا قد اتفقوا فيما بينهم على أن يتم دوران الفلج لثمانية أيام مثلا فيخصصون سبعة أيام للمشتركين في الفلج فيسمى كل يوم منها بيوم من أيام الأسبوع أو باسم بطن م ن بطون القبيلة التي شقت ذلك الفلج. بينما يخصص اليوم الثامن للقعد " إيجار مياه الفلج "     ويسمى بيوم القعد وخصص ريعه لصالح الفلج وصيانته وترميمه .

وينقسم كل يوم من هذه الأيام إلى بادتين : واحده في النهار والثانية في الليل فتصير إلى ستة عشر بادة ، وتقسم البادة الواحدة إلى أربعة وعشرون أثرا كل أثر يساوي نصف ساعة وتقسم البادة أيضا إلى أربعة أرباع كل ربع يساوي ستة أثار فيقال أول النهار ومنتصف النهار والربع الثالث من النهار وآخر النهار وهكذا بالنسبة لبادة الليل .

ولتطبيق هذه التقسيمات ومعرفة مواقيتها كان هناك المحاضرة وهي نوعان : المحاضرة النهارية بواسطة الشمس ، والثانية ليلية بواسطة الكواكب والنجوم .

قال سبحانه وتعالى " وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره "

 

#  صيانة الفلج :

 

لا تنتهي هذه العملية عند أولئك الجماعة التي قامت وشقت الفلج واقتسمت مياهه فالفلج بحاجة إلى أمور أخرى منها صيانة الفلج وترميمه وتوكيل تلك المهنة  إلى شخص يختاره أرباب الفلج يسمى الوكيل أوالعريف توكل إليه إدارة الفلج والمحافظة على أمواله من المدخرات التي تم تحصيلها من ريع تأجير ( قعد ) مياهه وإذا لم تف  تلك المدخرات يعرض الوكيل الأمر على أرباب الفلج فيتم التشاور بينهم وغالبا ما توضع ثلاث اقتراحات .

الاقتراح الأول:

 أن يدفع كل مالك مبلغ من المال عن كل سهم له في الفلج ، فان حدد على كل سهم ريال واحد ، فإذا كان لشخص عشرون سهما سيدفع عشرون ريال عماني .

الاقتراح الثاني :

بان تحدث بادة جديدة من الفلج وبذلك يزداد دوران الفلج فيتم رهن أسهمها لمدة عشر سنوات لمن يريد بالمبلغ الذي احتيج إليه . ثم ينتظر بعد عشر سنوات هل تدفع أم تباع أسهمها في حالة الرهن و  تسمى البادة المرهونة .

الاقتراح الثالث :

 أن تباع أسهم هذه البادة الجديدة لمن يريد ولكن بمبلغ أكبر من بيع  السابق لكونها ستكون ملك للمشتري ، وهنا تسمى الباده المبتاعة .

وهذه الخطوات الثلاث تتكرر كلما احتاج الفلج إلى مبالغ كبيرة لصيانته وترميمه التي تفيها المبالغ المحصلة من قعده . ومن هنا يتضح لنا أن موارد الفلج المالية تأتي من المصادر التالية :

1 ) قعد الفلج لمدة يوم واحد في الأسبوع يسمى يوم القعد

2 ) رهن أو بيع باده جديدة من أسهم الفلج .

3 ) أموال نقدية يتبرع بها أصحاب الخير لصالح الفلج

4 ) استغلال ممتلكات الفلج من أشجار ونخيل وأراض واسهم من الفلج يوصي بها أصحاب الخير بعد وفاتهم لصاح الفلج .